caricature
Caricature
borderImg
الرئيسيةأخبار الكويتأخبار التربية والتعليم

الجمعية طالبت الوزارة بالوفاء بالتزاماتها مع المعلمين الوافدين و«البدون» ومنحهم حقوقهم القانونية كاملة

«المعلمين»: يجب أن يحظى الإداريون الكويتيون في «التربية» باهتمام مماثل كما نظراؤهم في «الداخلية» و«الدفاع» و«النفط»

السبت 30 مارس 2013 - الأنباء
Share on Facebook Tweet on Twitter Share on Google+ Share on Blogger Send by Outlook Send by GMail Share on LinkedIn Print Article أضـف تعليقكأضـف تعليقك Decrease Text Size Increase Text Size :حجم الخط
المعلمين يجب أن يحظى الإداريون الكويتيون في التربية باهتمام مماثل كما نظراؤهم في الداخلية والدفاع والنفط
متعب العتيبي 

  • زيادة الوافدين ستساهم في تعزيز الاستقرار للوضع التربوي وتطوير عملية التعليم

أكدت جمعية المعلمين ضرورة أن تؤخذ المعاناة التي يعاني منها جميع العاملين في وزارة التربية بمختلف شرائحهم ووظائفهم في كل الاعتبارات، مشيرة الى أن لـ «التربية» خصوصيتها، وعليها يبنى مستقبل الوطن وآماله وتطلعاته، ومثلما تحظى قطاعات أخرى عديدة بذلك الاهتمام المستحق، كالعاملين في وزارات الداخلية والدفاع والنفط وغيرها، فان الأمل كبير في أن يتم النظر الى العاملين في وزارة التربية بنفس ذلك الاهتمام.

وأضافت الجمعية في بيان لها أن توجه الوزارة في زيادة رواتب الوافدين العاملين لديها من الباحثين التربويين، النفسيين والاجتماعيين، والمحاسبين ومحضري العلوم، الى جانب فئات أخرى من الوظائف غير التربوية، أمر لا يختلف عليه أحد وخطوة ايجابية تستحق الاشادة، خاصة أن زيادة الرواتب في ظل موجة ارتفاع الأسعار والايجارات أمر بات ضروريا لجميع الشرائح المهنية وخاصة تلك الشرائح المهنية الادارية المرتبطة بالتربية، حيث ان ذلك سيساهم من دون أدنى شك في تعزيز الاستقرار للوضع التربوي بشكل عام، كما يساعد في تطوير عملية التعليم واصلاحها بشكل خاص، الا أنه من الضرورة أن يوضع أي توجه في زيادة الرواتب في اطار أبعاد أوسع ووفق آلية واضحة، ودراسة مستفيضة ومتأنية، وبتوقيت مناسب، خاصة فيما يتعلق بالنظر الى أوضاع المعلمين الوافدين من جانب، والى أوضاع المعلمين «البدون»، وأيضا أوضاع الوظائف الادارية المختلفة للكويتيين العاملين في الميدان التربوي وفي وزارة التربية ومناطقها التعليمية والمدارس، فهذه الشرائح تدخل أيضا في نطاق الحاجة الماسة الى النظر في رواتبها، والسعي الجاد لزيادتها، وتحسين أوضاعها.

وقالت الجمعية اننا اذا نظرنا الى أوضاع المعلمين الوافدين فاننا نجد أن الأمر يتطلب بالدرجة الأولى من الوزارة على أقل تقدير الوفاء بالتزاماتها القانونية، وما جاء في العقود المبرمة بينها وبينهم، واذا نظرنا الى المعلمين «البدون» فربما نقف هنا وقفة تثير كل علامات الاستغراب والألم لما يتعرض له هؤلاء المعلمون من أوضاع مؤسفة من خلال حرمانهم من أبسط الحقوق المتعارف عليها قانونيا وانسانيا كرواتب الاجازة الصيفية ومكافأة نهاية الخدمة وحق المعلمات في اجازات الأمومة والوضع والاجازات الطبية، علاوة على مسلسل المماطلة الذي يتعرضون له في آلية تسلم رواتبهم، مع العلم أننا في جمعية المعلمين، وفي الوقت الذي أكدنا فيه تقديرنا البالغ للمبادرة الطيبة والايجابية التي سجلها وزير التربية د.نايف الحجرف من خلال تفعيل كل القرارات بتعيينهم، الا أن هذه المبادرة اصطدمت، وللأسف الشديد، بمسلسل مؤسف من الحرمان من أبسط الحقوق وفقا لما جاء في العقود.

وكشفت الجمعية في بيانها عن الحالة المستغربة والمؤسفة لأوضاع كافة العاملين بالوظائف الادارية من الكويتيين، قائلة ان واقع معاناتهم لا مجال له في الذكر والحصر، وانه وفي الوقت الذي يمنح فيه بقية زملائهم الاداريين في الوزارات الأخرى سيلا من الامتيازات والكوادر الخاصة والاستثناءات المالية، في المقابل نجد أن كوادر وزارة التربية بعيدة كل البعد عن ذلك، حتى من باب مبدأ المساواة كأبسط الحلول.

وأكدت الجمعية على ضرورة أن تؤخذ بكل الاعتبارات المعاناة التي يعاني منها جميع العاملين في وزارة التربية من المواطنين بمختلف شرائحهم ووظائفهم وفي اطار تلك المؤشرات الايجابية التي تدعو الى التفاؤل من خلال الاهتمام الكبير الذي يوليه قائد الركب سمو أمير البلاد للأوضاع التربوية، الى جانب مجلس الوزراء الذي حرص على تخصيص جلسة لمناقشة الملف التربوي وبرنامج تطوير المنظومة التعليمية، ومناقشة التحديات المختلفة التي تواجه النظام التعليمي بأبعاده الاقتصادية والاجتماعية والتنظيمية، اضافة الى الجهود الحثيثة التي يبذلها وزير التربية د.نايف الحجرف، وسعيه الجاد لمعالجة كل القضايا التربوية.


عدد المشـاهدات: 1216
 

واقرأ ايضاً:

مقالات ذات صلة العبدالجليل لـ «الأنباء»: «رخصة المعلم» تهدف إلى انتقاء المعلمين ذوي الكفاءة العالية والأقدر على العطاء النابع من الذات
مقالات ذات صلة فرح الصالح حصدت المركز الأول في مسابقة القصة القصيرة للابن البار

Export as PDF Export as Word Print article
Commentمعلم وافد
شكرآ أ.متعب العتيبي
30 مارس, 2013 12:59 ص
حقا أ.متعب العتيبي تحدثت عن جميع عناصر العملية التربوية (المعلم الوافد والبدون والأخصائي النفسي والاجتماعي) بصدق جزاك الله خيرآ وأعانك لنصرة الحق وجعلك دائما عونا لنا وأثبت للجميع أنك رئيس جمعية جميع المعلمين تدافع عن حقوقهم ونحن جميعا معك بارك الله فيك
Commentالمعلمون الوافدون
شكرا أيها الصقر
30 مارس, 2013 08:34 م
السلام عليكم والله إننا نعاني كل المعاناة في ظل ارتفاع الأسعار والإيجارات ومع هذا كله حرمتنا الوزارة من أبسط حقوقنا وقامت بالتزوير في شهادات رواتبنا لا بل ذهبت إلى أبعد من ذلك بدأت باستدعاء المعلمين الوافدين اللذين حكمت لهم المحكمة الموقرة بحقوقهم وبدات بحملة إنهاء خدماتهم وجريمتهم أنهم طالبوا بحقوقهم المشروعة ... كل هذا ولا أحد ينظر لنا أو يسمع لنا صوت (ألوزارة أخذتها العزة بالإثم)ليس لنا إلا الله . نتمنى من الوزير ان يأخذهذه القضية على محمل الجد.والشكر كل الشكر للأستاذ الفاضل متعب العتيبي
الصفحة: 1ترتيب التعليقات:
Contact us جميع حقوق النشر محفوظة - جريدة الأنباء © 2014